خلاف…! بقلم الشاعر زكرياء شيخ أحمد من سورية.

منْ كثرةِ ما وضعْتُ نفسيَّ مكانَ الآخرينِ ضيعْتُ مكاني .
رغمَ أنَّهُ ما منْ أحدٍ وضعَ نفسَهُ مكاني .
ربما كنْتُ متوهماً و لمْ أملكْ أيَّ مكانٍ على الإطلاقِ .
أنا شخصيةٌ تائهةٌ أبحثُ عنْ مكاني .
ربما أنا شخصيةٌ غيرُ موجودةٍ أصلاً لأنَّ وجودَ شخصٍ
يقتضي حتماً وجودَ مكانٍ لَهُ .
و بما أنَّني لا أملكُ مكاناً فهذا يعني أنَّهُ لا وجودَ لي .
و منَ المحتملِ أنَّ هذا الذي يكتبُ الآنَ هو شخصيةٌ ثانيةٌ .
حسناً لوضعِ حدٍّ لهذا الضياعِ سأضعُ نفسيَّ مكانَ الشخصيةِ
الثانيةِ كشخصيةٍ ثالثةٍ .
لكنّي افكرُ الآنَ ماذا لو لمْ تقبلْ الشخصيةُ الثانيةُ بالشخصيةِ
الثالثةِ ؟
سأضطرُ للتدخلِ بينَهما و حلِّ الخلافِ كشخصيةٍ رابعةٍ .
اسمعُ صوتاً ينادي لا تنسى الشخصيةَ الأولى .
أعتقدُ أنَّه صوتُ الشخصيةِ الخامسةِ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*