ماذا أقول ؟ بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

ماذا أقول لأسطرٍ سَطَرَتْها أقلامي إليكِ ؟
ماذا أقول لأشواقٍ خبّأتها أضلعي إليكِ ؟
أأقولُ كانتْ ؟
أأقولُ ماتتْ ؟
أأقولُها ؟
لو قلتها أحيّي عويلي
يا ويلتي
لا ، لنْ أقولَ أنا ، فقولي !
لا تذهبي
لا ترحلي عنّي
فلستُ بزاهرٍ
أنقذتِني
منْ ضعف أقلامي
و خُلْوِ دفاتري
فرأيت أنّكِ كنتِ لي طيفًا حرصتُ اللّيلَ ألّا أخسره
فخسِرْتُهُ !
ورأيتُ أنّكِ كنتِ لي عَوْنًا سألتُ الله أنْ لا يَقْبِرَه
فقبرتِهِ
كوني حيثُ تكونينَ
لكنْ لنْ تكوني
فأنا دفنتُكِ بِيديَّ
و سقيتُ تُرابَك من جُفوني
و لقدْ بَرِئْتُ منْ يديَّ
و منْ جفوني
محمد جعيجع من الجزائر01 جانفي2021

One Reply to “ماذا أقول ؟ بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*