أطنبت في الصمت..! بقلم الشاعر بوبكر بن عمر من تونس.

ثم..
أستدرك قبل فوات الأوان
حديث مقلق مزعج و مربك
امتد في اللغة مركبا نعتيا
إلا أن تصريف الأفعال.. و الفعلة
كان عربيدا عتيا..
تشتد الضاد..
و التضاد..
و تبنى بالتركيب للنحو عماد
كدت أشتم.. أهجو و أضرب
لو لم أرفع تسعيرة الأحرف
في سوق جعل للشعراء فيه صور
و لشاعرية الرسم أشكال و ألوان
أطنبت في الصمت ثم هممت،
أبعدكم عني أقربكم إلي
و أقربكم مني أبعدكم عني
فأتركوا لي اللحن و الكلم
علني أهتدي، و لكم أغني
النسيان أعزتي مرض لا يستطاب منه
أيها المنسيون في التاريخ..
أيها الضائعون في المكان
زمان أنتم زمان ضاع في الزمن
أما أنا..
فعربيد على الأوقات و المقامات و الجميلات
لقيط الوجود، وليد اللحظة
منفي.. أمارس الموت لأحيا
صغير أهل الكبائر..
سارق الحلوى أنا، الى أن تضربني أمي
كان لي حبيبة، أحب فيها كل النساء
نامت حبيبتي..
فصرت في كل النساء أحبها..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*