جموح..! بقلم الشاعرة مريم السعيدي من تونس.

ياصرخة تحلّى طيفها مشاعري
وتزيّنت للعين ابتساما
حنايا القلب والاْضلع ملامي
من ألف أنّة والتّعلّة عتابا
متى تفقه سنين علاّتي
هاك بقايا ألم كأس وصالا
خطّ ولو حرفا يثبت عزائي
ماذقت قبل التّأنّي إلهاما
إنّي مللت الصّبر بمتاهاتي
كم شكوت الصّبر والآلاما
سنيني تبقى رهينة مدمعي
والعاذلون حسدوني أوهاما
رضيت المكوث بقبو صرخاتي
هل بات الاْنين ينحت قصائدا
مع حيرتي أكتم جلّ عبراتي
مع أيّام تستعبد الاْفهاما
تعبت ممّن سرق ثغر مروئتي
تلطّفي وترأّفي نزوات الاْعواما
أوّاه دقّات القلب ترفّقي
إنّ الزّمان أحدث شرخا
حتى فساتيني أهملتني
فكل سنين العمر كذّبا
ياصحف العمر تعامي
اسألي الجنّان نعي الاْرحاما
يامعدن النّوح الّذي لا ينتعي
يستهين الاْمل فكان لزاما
ياليتني أسكت ملام حيائي
أطوف فردوس الروح هياما
مهلا فالصبر حطّم ظلالي
تطوفني الخواطر سيلا طاميا
ياليتني أنتقي أحلى ختاماتي
وأكتب على سرابي عمرا
استنطق العبرات إنزالي
مالي أزاحم و أسارر الاْقمار ا
فكلّ الخافقين تناغم نسائمي
لتعود أنفاسي للحياة وترا ولحنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*