إنها أسماء…! بقلم الشاعر محمد مجد من المغرب.

إنها أسماء جوهرة الليالي
إنها أسماء عنوان الأماني
أسير في الطرقات وحدي كي أرى
فعل الزمان بنسوة ورجالِ
فأين الأمان وأين الحنانْ؟
وأين الطمأنينة في كل آنْ؟
وأين السبيل وأين الصديقْ؟
وأين الأخوة نبع الأمانْ؟
أراك يا أختاه في كل حينْ
أراك وأنت تناجي القمرْ
وترتقين الدرج تلو الدرجْ
أتذكرين أيام الصبا أيام اللعبْ؟
أتذكرين أيام البكاء على ما ذهبْ؟
أتذكرين أيام السعادة أيام الفرحْ؟
تقاسمنا معا كل شيء
تقاسمنا الأيام منذ الصغرْ
تقاسمنا عشرين عاما أو يزيدْ
ونرجو من الله كل المزيدْ
فقولي للأخوة أين المفرْ؟
وقولي للأخوة أين السعيدْ؟
وقولي للأخوة أين التعيسْ؟
في ظلمة الأيام يجري كالحبيسْ
أضاع الأخوة أضاع الجليسْ
واشترى التعاسة بالنفيسْ
رعاك الله يا أسماء فامضي
في درب النجاة معي وشقي
طريق الأمان طريق السعادهْ
وكوني المنارة يوم السيادهْ
وعيشي أبية تعطي قلادهْ
ولا تنسي أخا يوما ولكنْ
كوني على عهد الأخوة دوما مدادهْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*