في جوف الشوقِ نِداء..! بقلم الشاعرة ليلى الطيب من الجزائر.

أي تعويذة أصابتني
أربكتني حد النسيان
تعال نغزل ثوب النقاء
و نرتدي رداء البقاء
و نقتني تذكرة سفر
نحتضن الشوق في ليال السمر
مع وميض نجمتين
و ثورة شريان
يرقص من طرب الحب
ودغدغة المشاعر
و عاد فؤادي الى صباه
يهمس مع نسمة الاماني
أيا رجلا ……
هز بركاني !!..
و اشعل جوارحي و كياني
كيف اغتسل من رجس
شيطان قلبي
و اعلن عصياني
بالله عليك
دلني على طريق النسيان
و اقطع سيول الشوق
و ظل قابعا معي
رهن الحب
مع قبضة فؤادي
وأول بداية شهقاتي ..
ليلى الطيب
الجزائر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*