المجلى..! بقلم الشاعر رضى كنزاوي من المغرب.

الزهور على شواهد القبور

لا على موائد العشاء

و ظفائر النساء

القصائد تلقى في السجون

و المضاهرات

لا في الأماسي الشعرية و الحانات

الموسيقى تعزف لتهيج الحروب

لا لترقص الرغبة

في شقائق النعمان

أتوسل كل نساء العالم أن تهبنا

صحونها وكؤوسها

وكل أواني مطابخها

لنكسرها في وجه هذا

العالم المريض

عل التاريخ يحسب لنا

أننا كسرنا شيء ما

وأنا لم أعد أعرف

هل كنا نكتب عن الحب

الذي ينمو في القلب

أم الذي ينمو على الأنف والوجه؟

عن السلام الذي يكفكف

الدموع والدماء

أم الذي يلقى بين المارة

في الشوارع و مكاتب الاستئذان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*