الاحتفاء بذكرى وفاة الابن البارعلي الزواوي / إذاعة “دريم” في حصّة خاصّة : لمسة وفاء .. لرجل العطاء.

لم تفوّتْ الإذاعة الجمعياتية ” دريم أف أم ” الفرصة تمر لتصنع الحدث شكلا و مضمونا مثلما عوّدتْ مستمعيها لمّا أثثتْ يوم الجمعة 19 فيفري 2021 على مدى ساعتيْن بالتمام و الكمال حصّة خاصّة احتفاء بذكرى وفاة الابن البار لحاجب العيون المرحوم علي الزواوي رجل المجال الاقتصادي والمالي و البنكي و الرياضي و الاجتماعي و الثقافي حيث تُختصر أهم المناصب التي تقلدها في رتبة محافظ للبنك المركزي برتبة وزير إلى جانب أنه ترأس الهيئة المديرة للترجي الرياضي و كان الأب الروحي لنادي حاجب العيون و رئيس بلدية المنطقة و صانع مجدها و تطوّرها في شتى المجالات و هذا ما تطرق له كل المتدخّلين عبر الهاتف في صلب فقرات الحصة الإذاعية التي أشرفت على إخراجها حنان عويني و نشّطها الإعلامي المتميّز محمد الطيب الشمنقي رفقة الكرونيكور الماتر محمد شريط النقازي الذي تفاعل مع تدخلات كل من خبير المحاسبات صالح الذهيبي و رجل الثقافة و الإعلام صالح السباعي و كاتب عام الترجي الرياضي فاروق كتّو ولاعبها القيدوم أحمد الهمامي و العميد والعضو البلدي العميد الذهبي الجمالي و اللاعب القديم لنادي حاجب العيون المربي نبيل الفيتوري ودار الحديث حول ما تحلى به المرحوم من ثقافة إقتصادية واسعة في عهد حكومة الزعيم بورقيبة وهو الأستاذ الجامعي و خبير الشأن المالي و المصرفي و ما قدمه بشكل عام في المجال الوطني بصفة عامة و خاصة لمسقط رأسه حاجب العيون في كل الميادين و قد أعطاها من جهده الكثير و حولها إلى مدينة ساحرة يطيب فيها العيش و ظلّ الأهالي مدينون له بالفضل الكبير لأنه رجل مثيربعطاء غزيرلا ينضب ومازالوا يذكرونه بأبهى الأناشيد التي ألفها صديقه المرحوم المربّي إبراهيم السحاري :
أخي يا أخي / يا مُنى الحاجبِ
أفقْ من ذُهولٍ / فأينَ علي ؟
أفقْ من سُباتِ / بعزْم الأُباتِ
فنهْجُ الثّباتِ / طريقُ عَلِي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*