حَديث البَعْث… بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

كُلّما ارتفعَتْ ألسِنَة بَوْحِي
كُنْ بمستوى اللَّهبْ
تلمّسْ بقَناديلِ عُيوني
مَجَاهلَ الطريقْ
خُذْ من شُعْلةِ رُوحِي
زَادَكَ للحريقْ
عَانقْ نَاريَ المُقدّسَه
تطَهّرْ بين شِفاهِي
من خَطَايا الاغتراب
ثُمّ إمضِ بعيدا جدّا
إلى أقصَى المَجهولْ
إمضِ إلى حَتْفِكَ المُشْتَهى
لِتحيَا وتُحيينِي…
بقلم حسناء قرطاج ///

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*