الاخ الأكبر…بقلم الكاتبة أمل الحشايشي من تونس.

مهما أحببت من البشر، ومهما تقربت إلى الناس حتى ظننتهم أحسن الناس وأقربهم إلى قلبك فإنك لن تجد في الحياة مثل الأخ الأكبر، فالأخ الأكبر لا يعوض أبدًا هو السند الأول وهو الظهر الذي تتكي عليه، هو الإنسان الوحيد الذي تجده يقف إلى جانبك في كل أوقاتك، في أحزانك قبل أفراحك، وعند فشلك قبل نجاحك، هو الوحيد الذي يدعمك ويحفزك على النجاح ويصارحك بكل شيء دون أن يجرح مشاعرك التي هو حريص عليها أكثر منه، الأخ الأكبر هو نجم مقتبس من الأب.
الأخ الاكبر شيء لا يعوض، هو نعمة من الخالق لا ندركها إلا عندما نراه يبتعد عنا لسفر أو لدراسة أو زواج، نشعر بالوحدة من دون وجوده إلى جانبنا، من غير أن نراه يخفف ألمنا ويمحي أحزاننا، نشعر أننا بحاجة إلى من كان يمسح دموعنا وقت الوهن والضعف، إلى من يحملنا على كتفه عندما ننجح ويقول لكل الناس هذه أختي وأنا فخور بها جدًا، يفتخر ويعتز من غير حسد أو غيرة، مشاعره نقية صافية كالماء الزلال، هذا هو الأخ الحقيقي.

Aucune description disponible.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*