من تمرد إلى ثورة… بقلم قرفوف يوسف من الجزائر.

قوموا من النوم يا صخرا بلا روح
فهل تحبون طغيان التماسيح
حياتكم تهرم الأعضاء من نكد
عبيد مأجورين غابت عنكم المفاتيح
برجوازي جبان الطبع فاقئ الأعين
فياعمال استيقظوا واطلبوا نور المصابيح
يا طبقة نكست أعلامها حزنا
ما منكمو جسد إلا كمجروح
أف لكم تشربون الذل في بلد
ولا تجيدون تعبيرا إلا بتصريح
يا سرب ضأن يساق اليوم من نخب
وهل لضأن أحاسيس بتبريح
وأصبح المظلوم يدعو الله من فزع
لكنما دعوة المفزوع كالريح
وما رأيت رجالا و نساء غير ذي وهن
وأضعف الناس مشغول بتسبيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*