مَنْ إلاكِ..! بقلم الشاعرة فادية عريج من سورية.

رُدّيني إلى حضنِك
خُـذيني ..
من صُراخِ الرّملِ
وعَويل الصّحراء
ضُميني.. غطّيني
بدفءِ حكاياتِك الخضراء
قِطارُ العُمْرِ يا أُماه
يَمْشي فوق أفراحي..
مع أحزاني وآلامي..
مَنْ يأتيني ببلسمِ “جابرِ العثرات”
إلاكِ يا أمي؟
منْ يأتيني بأحلامي
بفجرٍ يحملُ مشاعل الطّهرِ
بحبٍ يبعثُ الإنسانَ حيا
في إنسانيَ الخَاوي.. مَنْ إلاكِ يا أُمي..!
مُشتاقةٌ إلى قبلةٍ
تُرممُ بنيانيَ المُتصدع
تُشعِلُ في دمي أنجماً
تغسلُني..
وتشرع في وجهي
نوافذَ الأملِ والنورِ
ترفعني على كفٍ صباحيٍ
فأصحو من كوابيسي
واثقةً بالحبِّ والرحمةِ
مَنْ إلاكِ يا أمي..
………………
فاديه عريج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*