صورة وذكرى من هنا… بقلم الشاعر حميد جاسم الطائي من العراق.

من هنا أعلن صرختي في وجه الكذب
من هنا أفتحُ الجرح أذا اندمل
في وقتنا الصعب
لعن الله الخيانة بكل أشكالها
مع من نحب
ولعن الله البائع للحب
مقابل الدولار والذهب
من هنا أعلن انسحابي من وطني
وكل أرض العربِ
وألعن أصحابَ الكراسي والمزيفة من الرتب
من هنا أعلنُ انسحابي
من القمة اللاإسلامية
وجامعة اللا عرب
لأن بعض الحكام خونة وأزلام للغرب
من قال تبت يدا أبي لهب
من قال امرأته حمالة الحطب
سئمنا أقوالكم الكذابة والخطب
أبو لهب أشرف منكم
فها هي القدس تغتصب
وهاهي دمشق الشام
تُضربُ بأسلحة العرب
هذا الياسمين يزهر فوق روابيها
ويعانق في
بغداد السمك المسقوف والرطبْ
وهذا اليمن السعيد يبكي حرقة
ومن جرح إخوانه كل يوم ينتحب
لعن الله بعض من حكام العرب
ورق الدفلة يناديكم
بحارات بيروت ودمشق
ويقطر شهداً في أفواهكم العنب
ألا تبت أياديكم
لماذا أنهار الدماء في بغداد حدّ الركب
أين أنتم ممن اعتصموا بحبل الله
وأين انتم وعيسى
كل يوم يقتل ويصلب على الخشب
أعلن انسحابي من عشق الكراسي
وكل النساء الخائنات
بدون سبب
قصيدتي هذه ليس فقط لأمة مهزومة
وأدمغتها صدأت وكلها عطب
قصيدتي أيضا للنساء الكاذبات
والماهرات في فن اللعب
هنا هنا هنا أنا شاعر ربما
لا يهمني من قال أنا لستُ شاعراً
وهو لم يعرف محرم من شهر رجب
من هنا أوجه ندائي لك
يا أنثى
حقي ضاع عندك وقلبي منك سُلب
سوف أبصق بوجه من وضع الحدود
والطائفية
وفرق بين غزة والنقب
بالله ردي
هل نسيتِ وعدك المرتقب
وآخراً والمهم يعيش الرئيس
وتحت الحذاء ويموت كل الشعب
حميد جاسم الطائي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*