حصار نفسي..! بقلم الشاعرة سامية خلف الله بن منصور من تونس.

كيف أخرج من حصار نفسي
والخطى متلبسة بالوراء
اصطدم بكل غد لا ياخذني إليه
ما اشبه الأمس بنوبة باردة
تنفجر في مرآتي
افتش وجعي عن ملامحي
وتضيق السماء بصوتي الهزيل
أحرس وحدتي
خوفا من انهزامي
أخيط شكي أبعد ما يمكن
لعراء اليأس.. وفكرة الوصول
سئمت أفعال الماضي
مخاض الصبح
والوعد الكاذب بالشمس
أتصفح وجه عرافتي
وأقرا من نبوءة التيه شيئا من خلاص
أهرع إلى الخيال
ألتحف امنيتي
وأحضن وطنا اخضر العينين
ازرق العيش
سلسبيل المذاق
أنا
لم أعد أعرفني
مذ تمزق وطني
يواسيني صوت
برال
brel
ne me quitte pas
اتسع في ضيق اللحظات
ابتسم في انكسار لنصف شمس
ترمم بكاء التراب وأغاني الحصاد
تعبت …
بكل الحب الذي لا ينام
يا وطنا علقت بين شفتيه صلواتي
يا عطر أمي والحبق
يا جنة الاشراق في الموت
وطني….
كيف السبيل لانقاذك
انت المنهك بعقوق أبنائك
أنا القصيرة الظل
لأحميك من لفح الخيانة
هل تكفي أصابعي
لتفر بك بعيدا عن طاولات المكائد
غبار العواصف
نم في قلبي
لأحرس قلقك عن قرب
لأدثر أحلامك بصبر أمي
لأفتح غازية صباحات الأمل القادم!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*