من صميم الأنثى بقلم الشاعر حسن هورو من سوريا/هولندا.

من صميم الأنثى
أن ترى عاشقها
منتظراً
يقطف ورود اشتياقه
من الانتظار ؟..
بالآه لن تعود الأشياء
الى غضونها
ما يحمله الغد مجهولاً
يقلقنا جديد الصباح
ذلك الذي كنا ننتظرهُ
بفارغ الحب
والانتظار
في كل فجر غد
وفي غروب كل أمس
في محراب قلبكِ
أتضرع الى ملكوته
أن يزيد فرائض
صلواته
كي لا أبرح عنه
الى لحظة ..
القيامة !! .
حسن هورو
سوريا/هولندا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*