هبات الأرض… بقلم الشاعر زيد الطهراوي من الأردن.

عرفتك يا أرض من زمن تحضرين بأنقى الملامح
فقلت أطلي بزرعك إن اختفاءك عنا عنيف و جارح
و عندك من روعة القمح و الورد ما يشعل الخصب في الأمنيات و يزجي المنائح
و لا تخبري الناس عن أقرب الناس منك قبيل حضور الربيع
فقلبي قليل العطاء
و لكنه في يديك طحين الشعوب و شمع رفاق الفداء
لأني خرقت القوانين جهراً …..
فثار غبار الجميع
و جئت إليكِ وحيداً و حولي الغثاء
بقلبي أتيت وحيداً قليل العطاء
و لكنه في يديك الشموع التي تحتفي بولادة زهر الوفاء
تعبنا كثيراً كثيراً و غصنا بعمق الفضاء
لنبحث عنك و ننقذ صبحك من غيمة تنتمي للصقيع
و يأخذنا الشح للريح تأخذنا النفس للقبو يا ليتنا نتقي
عثرات العداء
و ينهض في القلب حب و شكر لرب السماء
على نعمة لم نداوم على شكرها …فاستحالت هباء
و تنهض في الأرض أغصاننا في طريق الغبار
وينبت في صخرة العمر غصن و ماء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*