عروس القدس … بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

أيها الثرى القدسي
كن مخملي الوقع على مقلتيها
افتح جناحيك اليها
ضمها بقداسة الأنبياء
حمامة القدس
بطهرها الطفولي
تزف اليوم اليك
بكامل أناقة الثائرات
بأقلام الحرية الحمراء
زينت شفتيها
تهيأت لتحتضن تراب الوطن
عروس الشهادة
قدسية الأعطاف
عربية الروح
شال فلسطين ثوب عرسها
ومواكب النور تصّاعد من ناظريها
أيها العلم المفدى
أشرق بألوان حبك على وجنتيها
رفرف بباحة الأقصى فرحا
أتتك عروس الشهادة
ومواكب النور تصّاعد الى السماء
من أجنحة الثورة العذراء
حين ارتسمت على شفتيها
كل ذرة من تراب القدس
كل ذرة غبار بركام القصف
في قلب غزة الأبية
تعطرت من ريحان يدبها
كل عين تكحلت بحب الوطن
تصلي باكية عليها
كل رفة طير بباحة الأقصى
تصلي صلاة الخلود المقدس
فى محراب عينيها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*