عاهدتك لكن…بقلم الاشاعر د. عبد الفتاح العربي من تونس.

عاهدتك لكن…
عاهدتك عندما كنت حرا
لكن ..
عاهدتك عندما كنت ثملا
لكن…
عاهدتك عندما حلفت بالله
لكن…
عاهدتك عندما كنت صغيرا
لكن…
عاهدتك عندما خفق قلبي أول مرة
لكن..
عاهدتك عندما كنت ابكي في حضن امي
لكن…
عاهدتك عندما سقط الليل من السماء
لكن…
عاهدتك عندما كان الحب بين اضلعي
لكن…
عاهدتك عندما دخل الجيش قريتي
لكن…
عاهدتك على ان أكون دوما وفيا
لكن…
عاهدتك على ان اسكن عندك
لكن…
عاهدتك و نحن في قاع البحر
لكن.
عاهدتك على ان أغيب و ارجع
لكن…
عاهدتك عندما كان الحر حرا
لكن…
عاهدتك عندما كنت ملاكا
لكن ..
عاهدتك لكن خنتني
و دفعت بي الى قبري
و نكست اعلام وطني
في داخلي
حطمتني
نحرتتي
ذبحتني
من الوريد الى الوريد
اذهبي انت طالق
بثلاثة
عاهدتك لكن خنتني
ماذا تترقب مني
غادري
عاهدتك دون أن تعاهدينني
فنقضت عهدك و نقضت عهدي
لكن افترقنا
و تفرقنا
و دنست حبي
و نحرت قلبي
و قلعت ضرسي
و عاهدتك لكنك غدرتني
خنتني
الشاعر د. عبد الفتاح العربي من تونس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*