قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا رفيقة ريان سامي ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه في مناجاة الأرواح.. بقلم الشاعر محسن عبد المعطى محمد عبد ربّه من مصر.

{1} لا تـقـهــر قـلبـا أحــب
اَلشَّاعِرَةُ الجزائرية الْمُبْدِعَةْ/رفيقة ريان سامي
لا تـقـهــر قـلبـا أحــب
مجذوب والروح بيد خالقها
مالي في عشق الملاح
لامن جنها ولا من إنسها
مملوك الجسد بقلب ميت من تعذيبها
أحب مرة وكاد يهيم بغرامها
تلك البعيدة والبحار موطنها
وعدت والوعد دين فواعدتها
من وراء زجاج ناظرتها
كاد كياني يطير من فرحتي بها
والتقت روحانا تحت ستر ربها
لكن أحسست بغربة لما لم ألمس صدقها
بقيت على الود أحاورها
تاركا كل الأمور بيد خالقها
كم نلت من غمة من كيد إحباطها
سخرية وشماتة لما ضعفت أمامها
لولا الأقدار ماكنت عرفتها…!
ومابقيت أشرب من كأس ذلها
أناجي رب السماء لروح بجسدها
أن يرحمها برحمته ويسترها
فما قولي: إلا أن القلوب ضعيفة لا تقهروها
اِتقوا مناجاة الأرواح ودعواها
فربك يحقق لها إنتقامها
لأن الزمان كالرحى ستنال مانالها
اَلشَّاعِرَةُ الجزائرية الْمُبْدِعَةْ/رفيقة ريان سامي
{2} أَأَنْتَ حَبِيبُ أَيَّامِي أَأَنْتَا؟!!!
الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر المائتي معلقة
أَأَنْتَ حَبِيبُ أَيَّامِي أَأَنْتَا=أَخَذْتَ الْقَلْبَ فِي سُكْنَاهُ بِتَّا؟!!!
عَشِقْتَ الْقَلْبَ فِي وَلَهٍ وَحُبٍّ=حَمَلْتَ الصَبَّ فِي شَغَفٍ وَطِرْتَا؟!!!
وَأَنْتَ الْبَدْرُ يُؤْنِسُنِي بِقُرْبٍ=وَعَنْ بُعْدٍ تَنِيرُ إِذَا بَعُدْتَا
تُحِبُّ سَنَايَ إِنْ قَرَّبْتَ مِنِّي=وَأَزْهَدُ فِي الْحَيَاةِ إِذَا اغْتَرَبْتَا
مُفَاعَلَتُنُ مُفَاعَلَتُنُ مُفَاعَلْ=أُحِبُّكَ يَا مُتَيَّمُ حَيْثُ كُنْتَا
مُفَاعَلَتُنُ مُفَاعَلَتُنُ فَعُولُنْ=قَسَوْتَ عَلَى الْفُؤَادِ جَفَا وَغِبْتَا
فَلَا تَسْأَلْ حَبِيبَ الْقَلْبِ عَنِّي=وَدَنْدِنْ لَحْنَنَا إِذْ مَا يَئِسْتَا
الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر المائتي معلقة
mohsinabdraboh@ymail.com mohsinabdrabo@yahoo.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*