كنت أسير إليك ..! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

كنت أسير إليك ..
أقف
على أطراف أصابعي
وأرفع رأسي
فألمحك صرحا
عاليا ..
وحين أدبرت ..
لأراك
من خارج اللّوحة
استطالت قامتي
حتّى التقمتني الغيمة
عندها أبصرتك
تقزم
و أنت تسكن
في انحداري ..


بثينة هرماسي

Peut être un gros plan de une personne ou plus

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*