البذرة الأخيرة تسقط بغيابة الوضوح بقلم الشاعر يوسف بنعون من تونس.

البذرة الأخيرة تسقط بغيابة الوضوح
ترسخ هشاشة الفرص
تعثر على أصابعي
تنسخ أقنعة لهاث المصير
و أنا
أرتق ما تبقى من الشظايا
بمواسم الدم
حيثما يسقط خراب الليل
أعاتب مكنون الصدإ
يغلف آهات كبرياء الجنون
أقطع شهوتي من دبر
و أقمصة العار
هذا خيلك
رحلك
و قوافل ملكك تتسلل بالثنايا
أعطاف صرختك الأولى
فاضت مواويل ضفتيك
والقليل مني يعتصر خجلك
أخشى أنني سألطخ أحلامك
سأخبو بأغنية المساء
كنصف إلاه
أو عواء للجسد خائر
حتى أنت ما وراء الذاكرة
تغرق بك الأشلاء
لست كاملا بما يكفي لترسم لي
من الطين
هيئة خضوع المسارب
واشتعال القرابين بمهب الهتاف
وها إيقاع اهتزاز كفليك
ردفيك
نهديك
أو بلاغة الإحتضار
كأن تمشي بك الدروب الى سلالة الضحك
أزرعك بجذعي
تساقط النجوم
بذارا أخيرة للبدر
كي تهاجر نوارس الشغف
الى أسرار الخلود
معلقا بلهفة الحذر
أمزق إربك بطقوس تأريخ النوايا

Peut être une image de une personne ou plus

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*