إحساسي لغتي… بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

إحساسي لغتي وفي لغتي إحساسي
ما جنيت منه
إلا جمالا وجماله في همسي
أداعبه بين الحروف
كالطفل يصغي لنديم كأسي
آه من الإحساس إن حطم كل صنم بفأسي
يا سيدتي ما أجملك
إن صغت للأنوار عرسي
لا أكتفي برقصة الإحساس
بين شموع حمراء وأنفاسي
لهيب هضابك تثيرني
وأنفاسي كلهيب في خفوت وجرسي


في راحتيك متعة لمسي
إن رويتني من شفتيك …شهدا ..
ريقك يروي ظمأ قدسي
تدنو لشغاف القلوب
بين رنة جرسك وجرسي
كأشجار تعانق في العلى بعضها
إن سقت جذورها وتقسي
أغمس في كوب قهوتك عشقا
إن مزج لمزي وغمسي
فلا أضيء فيه قمرا
بل نور اللظى شمسي


إن غبت ثارت نيراني
إن اقتربت أبكاني حدسي
ليس مس في قلبي
بل أنت إيحائي ومسي
أنتظر ليلا يهل طيفك
فيتطهر كل ما في رجسي
أرسميني بين حروفك متيما
يصلي في محرابك همسي
أكتبي كتابا عن عشقي
عنوانه أنت وليس قيسي


يرتل سطورك العاشقة
فلا يفرق بين غد وأمسي
أنا يا سيدتي اخلق حضارات
كوني حضارتي ونهدي وانسي
إن بكيت في هجرك
بكائي شوق بلا عبسِ
أدنو من بحرك وأرسم
على رماله ملامحك وأرسي
إحساسي لغتي كفى صمتا
فمن الذي يجلس على الكرسي ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*