الجانب الإبداعي والجمالي في قصيدة{حبيبي}للشاعرة/ ناني الألفي بقلم الشاعر محسن عبد المعطي محمد عبد ربه من مصر.

حبيبي ….
أتعلم من أنت عندي………؟
أنت ….. كمملكة من العشق والغرام
تغمرني بأجمل المشاعر كل يوم
أنت…. حياة أريدها بقوة لمدى ليس له نهاية
أنت ….صفحة في تاريخ الحب سطرتها بكل إحساسي عذب ورقيق”
أول ما يميز قصيدة ناني..الإيجاز .
وقد أوتي سيد الخلق سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم جوامع الكلم فكان يقول السطر الواحد الذي يحتاج كتبا لشرحه
ومن أهم ما يميز هذه القصيدة البلاغة الجميلة والفياضة .
فقد بدأت شاعرتنا ناني قصيدتها بقولها” حبيبي ….”
وكلمة حبيبي منادى لأداة نداء محذوفة والتقدير يا حبيبي
فحذفت شاعرتنا أداة النداء لتشعر حبيبها بقربها الروحي والجسدي وقرب أحاسيسها ومشاعرها منه..كل هذا في كلمة واحدة” حبيبي ….”
ثم باغتت حبيبها بهذا الاستفهام الجميل المعبر” أتعلم من أنت عندي………؟”
ووضعت النقط بعد الاستفهام لتشعر حبيبها بأنه كل شيء في دنياها وعالم عواطفها .
والاستفهام في قول شاعرتنا ناني الألفي”” أتعلم من أنت عندي………؟” ليس استفهاما حقيقيا
إنما هو استفهام مجازي..الغرض منه إشعار الحبيب بمكانته العظيمة المتفردة في قلبها ..هذه المكانة العظيمة المتفردة التي لا تسمح لأحد غير حبيبها بدخول قصر قلبها .
أتعلم من أنت عندي………؟
استفهام يدل على عاطفتها الصادقة في الحب .
فهو حب من القلب إلى القلب..من قلبها إلى قلب حبيبها التي تتأكد من عشقه لها حد الجنون .
أنت ….. كمملكة من العشق والغرام
أنت أيها الحبيب..أَبْوَابٌ مِنْ صَفَحَاتِ الْحُبْ
أنت ….. كمملكة ..تشبيه بليغ
هذه المملكة ليست من الحراس والجنود والخدم والحشم .
ولكن مملكة شاعرتنا الجميلة المبدعة الرائعة العظيمة البليغة اللبقة.ناني الألفي ..المتمثلة في حبيبها.
مملكة من العشق والغرام
تغمرني بأجمل المشاعر كل يوم
الفعل المضارع “تغمرني” قمة البلاغة
فقد بدأته الشاعرة الشابة ناني الألفي بتاء الخطاب والتي تدل على شدة اهتمامها بحبيبها .
كما أن الفعل المضارع “تغمرني” يدل على استمرار غمر حبيبها لها بعاطفته المتوقدة تجاهها وحبه الكبير لها .
بأجمل المشاعر: وفقت شاعرتنا ناني الألفي .. في هذا التعبير
فأجمل {أفعل تفضيل}فمشاعر حبيبها تجاهها ليست مشاعر جميلة وفقط ..وإنما هي أجمل المشاعر .
وقد وفقت شاعرتنا ناني الألفي ..وفقت في هذا التعبير{كل يوم} حيث تدلل على أن مشاعر حبيبها تجاهها ليست مشاعر عارضة أو طارئة وإنما هو الحب الكبير الحقيقي المستمر في غمر الحبيبة الشاعرة الشابة ناني الألفي بالحب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*