هزيمة..! بقلم الشاعر محمد بوحجر من تونس.

حالنا مقرف و سخيف..
على ضفاف الجحيم نعيش..
و فرصتنا الأخيرة مرت..
فهل أضعنا الطريق!!
يا أيها الصامتون قفوا..
ليس رفضا أو غضب..
لتكن دقيقة صمت أخيرة..
و خطاب حزين للوداع..
هل تذكرون نصيحتي!!
حين قلت غادروا البلد..
كم كنت غبيا حينها….
لقد سيجوه و استحال الهرب..
أصبح سجنا كبيرا يجمعنا..
لن نغادر سوف نموت تباعا..
بعد أن لوث الجرذان كل شبر..
انتشر الطاعون في كل جانب..
لكنهم تركوا لكم الإختيار..
كيف تريدون النهاية !!!
الموت جوعا أو مرض!!!
أم تريدون بعض المرح؟؟
لتكون حربا بلا هوادة…
تهزمون.. و ينتصر الطغاة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*