شوق وحنين بقلم الشاعرة مريم السعيدي من تونس.

ياراحلين بيت الله بشوقي
هيّجتموا يوم الرّحيل فؤادي
أطعمكم الله بالزّيارة ياوحشتي
لبّيك اللهم لبّيك اْطرب مسامعي
تذكّروا عند الطّواف مدامعي
منّي السّلام لبيت الله العظيمي
في ربا مكّة راغبة بالطّوافي
عسى ربّي بحقّق مرادي
وانشد بأعلى أصواتي
لبّيك اللّهم ّلبّيك
لبّيك إنّ الحمد والنّعمة
لك والملك لاشريك لك
لبّيك
ويلوح لي مابين زمزم والصّفا
تاالله ما أحلى زيارة قبر المصطفى
يامن حججتم وبلغتم المنى
في يوم عيد الاضحى
وذبحوا ضحاياهم
واْنا المتيّمة يقتلني بعادي
دعوت الله من مكاني
زيارة بيت الله والطّواف
يارب حقّق وحلّ قيادي
لي شوق مميت بزيارة الهادي
مريم السعيدي
تونس الخضراء

0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*