أتدرين ؟؟؟ بقلم الشاعرة حسناء من تونس.

أتدرين
كم كأسا سقيتني
فكان علقما ما تجرعت
أتدرين
حين ثملت استفقت
أتدرين
كم مرة نشبت مخالبك في لحمي
وكم كان حجم الافتراس؟
فكيف مت وما مت؟
أتدرين
كم ابتلعتني من مرة
ومن بطن الحوت
كيونس نجوت
و بذاكرة الحب ثانية ولدت
أتدرين
كم طعنة تلو طعنة
تلقتها أحشائي منك
فمتّ وما متّ
أتدرين
سقط نصف قلبي داميا
على قبر أبي
سقطت نصف روحي دامية
على قبر أمي
غمامة دمعي هطلت مطرا
نزيف جراحي سال دما
وقلتِ إني أخيرا هُزمتْ
كل جنازة أسفّ تراب الفوت
فمت وما متّْ
أتدرين
أيتها الموت الرابضة
ببني وبيني
وردة الحب الجوري
في غفلة منك
على قبور أحبابي تبرعمت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*