ليالي الوحدة…بقلم الكاتبة آية كنو من تونس.

كانت الساعة الواحدة بعد منتصف الليل .. الغرفة مليئة برائحة الذكريات و سيجارتي رفيقتي في الليالي التي اتكلل فيها من آلام الماضي .. نظرت في الأرجاء لعلي أرى طيفك يجالسني او انفاسك كانفاس الشياطين تعانقني … أذكر جيدا تلك الليالي المخيفة بعد رحيلك .. مرت أشهر و أنا احتفظ به كقصيدة نظرت في المرآة الى انعكاس السيدة القوية التي دمرها عشقك و الحنين اليك كم كان صعبا قربك و كم كان سهلا بعدك … يا عشق يا لذة الحياة و ياخلودا ابدد به وحشة الزمان .. تبا لكل الآلم…!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*