أحلام لا تعودُ..! بقلم الشاعرة رحيق محمد من مورتانيا.

عم الورى نصبٌ
لا خير فيه ولا جودُ
شتان مابين حيرةٍ
والندم يقتات عَيشنا….. وهم رقودُ
نجازف بكسب من ينالناَ
وهم عن تراخٍٍ يسعون بلا جهودِ
مرتطمة أحلامهم على أرضٍ
بات فيها الخير ممنوعُ وجحودُ
عتابيِ على من ؟
إن بات الصمت سيداً بلا حدودِ
غرتني الأماني فوق أشكالهاَ
وأصبحت كل المداخل جسورُ
وصعدتُ ثم صعدتُ حتىَ أُسرتُ
هلكني الدهر وأماتني الضّجرُ
لارفقاء تحلو صحبتهم والسّهرُ
لا تفرقهم طرقٌ ما إن بدت طرقُ
وساءت أحوالهم وبان الغدرُ

غريقُ في جعبة ماضيٍ
لا نفع فيه ولا ضررُ

وأستاء ثم أستاء الى
أحلام لا تعودُ

……………………………………….

رحيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*