وداع … بقلم الشاعر احمد كريم عز الدين من سورية.

لا تعبثي بمحبتي و تمزقين رسائلي
تحرقين حديقتي و تبرري و تتأسفي
حبيبتي ..
لا تستخفي دمعتي
تكلمين … تجادلين … و تختبرين تواضعي
أهكذا محبتك
منذ متى حبيبتي
تقدسين كآبتي
و تنظرين تكبرا من عل لحالتي
أهكذا حبيبتي …
تقرأين تنازلي تسامحي محبتي ..
أهكذا .. تفسرين لوعتي

لا تعبثي .. لا تعبثي و تكسرين مشاعري
رغم أني قد غدوت ..
في غرامك ساح بقايا و رهين أدمعي
بقايا شاعر
بقايا عاشق
بقايا فيلسوف
بقايا من بقايا
احجية .. تنهيد أشواقي
يعصر .. يحرق .. يمزق ما يعاني بين أضلعي
لا غير دموعي تواسي مهجتي
لا تأسري خلدي أو تسعدي جلدي
…..
لا لست تلك من عرفت
و عزفت لها ما عزفت
على وريد مهجتي كل حرف و أطربت
لا لست ساكن معبدي و توأمي ضمن دمي
و نبع شريان الهوى الذي تعشق مهجتي
تقبلي رسالتي ..
تقبلي تحيتي ..
وداعا يا حبيبتي .. وداعا يا حبيبتي
احمد كريم عز الدين سوريا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*