ليتني أتسول مني بعضا مني..! بقلم الشاعر يوسف بنعون من تونس.

هل تتذكر كنت أعبر من كوة العطش
أقتفي اللغة و هي تسحل شبيهاتها
وأحتسي تمائم قيامة الضوء
أقول لي حين ضجت الألوان
حينما تثور براكين الإنكسار
وحين تولول دغدغة المصير
أقذف أقنعة نبضي
أغتال جريرة الزمن
ربما حين نسيت جوقة الإكتظاظ
على بارقة قبلة ميتة
أينعت خنادق القصيد
بشيء من جنون الطرقات
بعضا من هذيان
يسري بالأبد
وانا أطرز قافية الإرتعاش المنتظر
تزدحم أحشاء الكون بعضا مني يمتطي حراب الإنطلاق
وبعضي أنا يتلألأ بغطرسة الروح
كل هذا الجبروت لا يسعني
والمحشر الأعظم
تلك بداياتي بالماكان
قلت آيتك
جوهر اللامكان
سر الوجود
صورك بمرايا البوح
تخاتل أبعاد الحواس
ماذا لو لم أتذكر أنني نسيتك
بآخر الأغنية
ورقصت مع ذئاب الفجر
ثم إشتعلت السماء بأجنحة الأنبياء
لن تسعني صدف العتبات
وحين أهبك غطرسة الإحتواء
سترى الشمس
والقمر
ستراهم لي قانتين
ليتني أتسول مني بعضا
مني
كي أستمر قيد الحياة
يوسف.

Peut être une image de 1 personne

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*