لروح الشهيد المقدّم”جمعة عبود “الموت على قارعة الوطن السّليب..! بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

رويدك أيّها النّفس الأخير
هذه روحي كنت وهبتها
لعيون الخضراء غِرّا
يشهد عليّ الاسفلت
اني لا أهاب الموت
كنت متّ ألف مرة ومرة
ماكان معبّدا طريقي أبدا
ككل الكادحين…
رويدك أيّها النْفس الأخير
مازالت الصّرخة الأخيرة بفمي :
يا شعبي الرّاكع يا شعبي
هذا صدري حماك العمر
يتلوى وحيدا على قارعة الوطن السّليب
هذا المشفى ليس لي
والسّرير لابن العاهرة
وقارورة الأوكسجين…
رويدك أيها النفس الأخير
شارة الامن الوطني على كتفى
تحتضر معي والاسفلت يعوي
دمي تفجر في العلم
وقلبي وهبته يافعا للمعدمين
هذا الموت لي ولكم
يا شعب المساكين
والحياة في وطني للخائنين…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*