صحوة العمر… بقلم الشاعرة هدى غازي من لبنان.

أحيانا نعتنق البعد بإصرار
نغربل الماكثين والعابرين
في أوردة حياتنا
نقطع عنق الخجل …
نطمر براكين الاعتذار….
نعيش برفض مخملي
لما تخيطه ضغوطاتنا
ننقذ جراحنا
من ندبات الشقاء
وأحلامنا
من مطاحن الخذلان
نعلّم أفواهنا
أن الصمت شفاء
وعندما تصفعنا التصرفات الغادرة
نحاول أن نبرر الأخطاء التي لا تطاق
فتبتلع دهشتنا حماقة الآخرين
نبتسم رغم نزف المواقف
نشفق على أنفسنا
ونبحث عن زوارق الخلاص
أحيانا وأحيانا
تطرق صحوة العمر أبوابنا
نغوص في أحاديثهم الماكرة
نطارد ثعالب الزيف
في وجوههم
نلملم قصاصات كوابيسنا
الملتصقة بجدران ديارهم
ننفض ظل الذكريات
ونلوّح لطيف الفجر
علّه يقبّل صباحاتنا
قبل أن تخوننا
ملامح الدروب
ونغفو على قارعة الانتظار

هدى غازي –

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*