مصارعة أنياب الحياة! بقلم الشاعرة هدى غازي من لبنان.

ها نحن نصارع أنياب الحياة
التي تنهش عروبتنا كل يوم ألف مرة ومرة
من شريعة الغاب التي أسقطت حقوق الانسان في لبنان
إلى رماد الجزائر الذي حجب وهج الشمس
إلى خوف تونس العالق خلف امتداد النار
وحزن العراق الذي لم يجف بعد
وقلق سوريا من المجهول المنتظر
ووجع فلسطين المستمر على مر العصور
وابتسامة مصر المستترة خلف فقر الملايين
وذاكرة ليبيا التي تضج بالألم
وجسد السودان الذي أرهقته الحمى
واليمن الذي ما زال يقضم أصابع النزاعات وجعا
كيف تنهض أوطاننا الثكلى
وكلنا في الهم ندور بحثا عن طاقات الفرج والنور
اللهم نسألك عفوك ورضاك يا أرحم الراحمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*