احتلّوك يا وطني … بقلم الشاعرة أحلام الجردي من لبنان.

احتلّوك يا وطني …
واصبحت معبراً
وجوفك خندقاً
للصفقات والاسلحة والتهريب
ما يحصل لنا عنوانه إبادتنا
تحت قيد الذل والترهيب والتعذيب
أفقرونا …. لتصبح لقمة العيش اولوياتنا
وتبقى الحرية والسيادة في المغيب
ولكن …. بحق انين الجائعين
وعرق جبين المسنين
ودمع كل طفل حزين
لن ينالوا منا
مهما فعلوا بنا
قسماً بالله وعروبتنا
قسماً بالرابع من آب
وما نزل عليه من عويل ونحيب
لن ينالوا
حرب أم سلم فليكن
سنواجههم حتى المشيب
فالنصر حليفنا
والحرية لنا
والحق ديننا
ومعبودنا …
الإله الواحد المستجيب

One Reply to “احتلّوك يا وطني … بقلم الشاعرة أحلام الجردي من لبنان.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*