أفواهُ الريح… بقلم الشاعر مظفر جبار الواسطي من العراق.

بحثتُ عنكِ طويلاً..
وسألتُ عنكِ
ساعة الجدار
والليل .. والنهار
وحروفي .. ومحبرتي
حتى وجدتُكِ غارقةً
بثرثرةٍ مع أفواهِ الريح ..
كمن يشكو لأصم !!!
ومثل كل ليلةٍ
ستنامين ..بلا ليل
بلا .. وطن
وستنامُ أفواه الريح
بملء جفونها
وتسهرين وحدكِ
مع سرابِ الأكاذيب
وأسهرُ وحدي .. أنتظرُ الفجر
فجركِ أنتِ ..
فجركِ الذي لن يأتي..
حتى الفجرُ الكاذب يا أنيسة
أصدقُ منكِ .
مظفر جبار الواسطي
العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*