حياةٌ واحدةٌ لا تكفي للوصولِ إلى الموتِ بقلم الكاتبة خاتون مروة من سورية.

نعشٌ وَاحدٌ لا يَكفي لعُبورِ التَابوتْ
قميصٌ واحدٌ لاَ يكفي لِغرزِ الجيوب
يدٌ واحدةُ لا تكفي لِأُلوّح بِالوداع
بِنطالٌ واحدٌ لا يكفي لِسترِ عورة
فمٌ واحدٌ لا يكفي لِتقبيل امرأة
حزنُ واحد لا يكفي لنُبصِر الحياة
شوكةٌ واحدةٌ لا تكفي لمعرِفة الوردة
مِسمارٌ واحدٌ لا يكفي لِتعليق صورة
وَثائرٌ واحدٌ لا يكفي لِنقيّمَ ثورة
وجهُ واحدٌ لاَ يكفي لِتكوينِ ملامحي
وروحٌ واحدة لاَ تكفي لِتصعدَ السماء
وَتنهيدةٌ واحدةٌ لا تكفي لِزنزانةِ الكلام
عشرُ أصابعٍ لا تكفي لِنُشعلَ موقد
نهدانِ لا يكفيان لإرضاعِ اليتامى
وقدمانِ لا تكفيان لِأذهب نحوَ الهاوية

Peut être une image de étendue d’eau
– Fatih Gözenç.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*