ما لي أرى الناس !؟ بقلم الشاعر زيد الطهراوي من الأردن.

ما لي أرى الناس عن أوراق أفكاري
تفرقوا ليزور اليبسُ أشجاري

ردوا قصيدي و كل يمتطي هدفاً
و أمعنوا بارتجالات لأعذار

هذي القصيدة لم تبلغ مراتبها
و تلك لم تمتشق فينا كأزهار

يا قوم رفقاً فمدح النفس منقصة
أما الدفاع فحسبي منه أشعاري

و حسب شعريَ أني كنت أبعده
عن رغبة النفس مشتاقاً لإيثار

ما خنت يوماّ شراع الشعر مبتذلا
قولي لأغرقه في يم أوزار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*