زمن النجاح..بقلم لميس بن مسعود من تونس.

    الوقت من أثمن الأشياء في حياة الجميع وقد منحه الله تعالى لجميع البشر بالتساوي، لذلك يجب الوضع في الاعتبار أن الوقت من ذهب ويجي حسن استغلاله للحصول على نجاح بشكل كبير.

الوقت من أهم الأشياء التي يحتاجها كل انسان للقيام بكافة احتياجاته اليومية سواء كانت للعبادة أو العمل أو الكتابة أو القراءة أو النوم أو ممارسة الرياضة أو التواصل مع الآخرين مباشرة أو عبر الأنترانت. ولهذا فقد أقسم عز وجل بأوقات معينة بقوله في محكم التنزيل: ﴿ والليلِ إذَا يَغشَى والنهاَرِ إذَا تَجَلَّى ﴾.

ويكمن سرّ نجاح العديد من الناس في المجتمع في تنظيم وقتهم حيث يقومون بتحديد أهدافهم وانجازاتهم في زمن محدد، فالوقت بالنسبة لي هو أساس حياتي اليومية ويجب استثماره بشكل جيد لأنه لا يقدّر بثمن وعند اضاعته لا يمكن استرجاعه فيجب علينا تقضية اوقاتنا في أمور مفيدة حسنة.

كما يجب علينا أن نتخيل ما الذي يحدث لكافة الأنظمة التي تقوم على تنظيم الوقت سواء كانت وسائل النقل مثل القطارات والطائرات، فماذا كان ليحدث لو لم تكن للوقت أهمية لديهم لتعطلت الحركة ومصالح المسافرين، فكل دقيقة من وقتي لا بد من الاستفادة منها للقيام بأعمال نافعة نمها أذكر العبادة والتقرب إلى الله سبحانه وتعالى وأيضا مساعدة الآخرين والقيام بالأعمال الصالحة ولا ننسى زيارة الأقارب والأحباب مع أبي وأمي وأخي حرصا منهم على زرع صلة الرحم في قلوبنا وعقولنا وزيارة المرضى. ومن بين أهم الأمور كذلك تخصيص وقت لممارسة الرياضة التي تعمل على تقوية الجسم وتغذية الروح، وكما أتسلى عندما أمارس الرياضة على شواطئ جزيرة جربة الخلابة ونسيمها العليل فينتابني إحساس بالخفة والرشاقة كأنني فراشة تحلق في السماء، ولا ننسى المطالعة فهي غذاء العقل بقراءة العديد من القصص المشوّقة كما أقوم باستثمار وقتي في تنظيف الأماكن التي أسكن فيها وكذلك تربية بعض الحيوانات الأليفة في حديقتنا الجميلة المكسوّة بأشجار الزيتون وبالزهور الفوّاحة.

وكنت في بعض الأحيان، أشارك في الندوات التي تعمل على تنمية العقل بالأفكار الإيجابية. فتنظيم وقتي بين الحياة الشخصية والحياة المدرسية من أجل الوصول إلى النجاح والراحة النفسية ومن أجل العلم والمعرفة والسعادة والتي تعود عليّ بالخير والمنفعة.

فمقولة ” الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك ” من أهم المقولات، فقد حثّنا رسولنا الكريم ﷺ على حسن استغلال الوقت في الاعمال الصالحة التي تفيد الفرد والمجتمع وتذكر أن عدم تنظيمه يؤدي إلى الإحباط والاكتئاب والقلق والتوتر لأن الوقت لا يمكن استرجاعه …

الوقت عزيزي القارئ من أثمن الأشياء في حياتك لذا لا بد من المحافظة عليه وحسن استغلاله بأفضل الطرق والوسائل لكي يتم الوصول إلى الأهداف وتحقيقها ببساطة ومرونة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*