إرحلوا عنا …! بقلم الشاعر صلاح الورتاني من تونس.

زرعتم الألغام في كل مكان
خرٌبتم الديار
يتٌمتم الصغار
لم يعد في بلدنا أمان
جئتمونا كدعاة سلم وسلام
وحماة ديننا
إنصاع لكم شبابنا
لتعلٌموه دينه
لكنكم أضللتموه
بشريعتكم السوداء
لم يعد له دواء
سوى الخروج للشوارع والجبال
للغدر والقتل والدمار
أرسلتموه خارج البلاد
للقتل والدمار
بالنار والتفجير واللهب
يا للعجب .. يا للعجب !!
إخوة لكم من العرب
عذبتموهم شردتموهم
هل هذا ديننا وشريعتنا ؟
ما أوصانا به نبينا
أوصانا بالحب والسلام
ترك الكذب والبهتان
حب الخير للغير
حب الأوطان من الإيمان
لا بالدمار والتفجير
إغتيال الكبير مع الصغير
سلبوا منا الفرحة
بالوباء والغلاء والعناء
كثر فينا الإنتحار
لم يقع هذا مع الإستعمار
يخرجون علينا في المنابر
بالأكاذيب والإفتراء والدهاء
وبالتجذٌر في الوطنية
والرجوع للهوية
لكنهم بعيدون كل البعد
عن حب شعوبهم
لا تهمهم غير مصالحهم
الشعب أفاق بعد التخدير
ليعود للبناء والتعمير
في صدام معهم .. مع الضمير
كي يقرر المصير
يرمٌم ما تهدٌم
بالعلم يتقدٌم
رجال مخلصون في الصدارة
يعملون بإخلاص وتفاني وجدارة
يرفعوا عنا القيود
لمن كبلونا .. لمن عذبونا
وهبوا أرواحهم للوطن ولنا
كي نعيش سعداء
قلناها ونعيدها
أنتم عزنا وفخرنا
نكررها للألف
وبصريح العبارة
صلاح الورتاني // تونس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*