الإنس ………آنية … بقلم الشاعرة فاطمة معروفي من المغرب.

‎صوت الرحمة ينادي …..
‎اين الإنسان ….
‎في آنية الوجدوالأديان
‎خلق الإنسان أشكال وألوان
‎افعل واعمل الخير…..
‎يعش لسيرتك مدى الأزمان
‎تهدى ولاتتمدى في رحلة
‎وقتها ينتهي قبل الأوان
‎يرتد طرفك حسرة والخيبة
‎تلف السنين والأعوام
‎أقوام وراء أقوام
‎هل من مذكر يشهد
‎سوى تراب غطى الثرى والمكان
‎تعالى نلبس لباس الرحمة
‎ونسافر نحو النور
‎لتسمو كلمة الإنسان
‎في ردهة انفس التراب
‎نسقي انهارالرأفة والسلام
‎تتوج الحياة ببساط خضر الجنان
‎تحلق كأنها طيور
‎تهلل بمزامير سليمان
‎ترتل بالحروف الحية …..
‎تفك طلاسم الصمت…..
‎ليحضر وهج النور في عهد الأمان
‎تغتسل بماء البياض
‎من ضياء القمر الكامل
‎تنحني للشمس الدافئة …..
‎تغزل اروح راضية سائحة
‎في مدار الأكوان
‎اصفف رفوف عهد ضاق زمانه
‎يلتحف بامواج الوحدة
‎ويرتمي بين أحبال الوصال كالسراب
‎الذي يذبل الابدان
‎مابكم يا معشر الإنس والجان
‎قادتكم انفسكم الى التهلكة
‎ومضارب الاحزان
‎قد صار عهدكم ثقل ناري
‎يشق الأنهار والوديان
‎وأخاديد السماء شاهدة
‎ترسل برق السحاب المسخر
‎بين السماء والأرض
‎تعلن لعنة مطر كأنه وابل من الأشجان
‎إلتفي ياسنين الرجاء
‎ولاتطعني مركبة غيث الرحمة
‎ليتجدد الميثاق وتنحي السنين والأيام
‎حمامة السلام مطوقة بين الجدران
‎وكيف للسلم ان يحتمي بموقد النيران
‎تعالي نضم أيدينا ونبني عالم الإنسان
‎ليمسح الظلم والطغيان
‎نسعى نحو الأمل الساطع
‎لبناء خطوات الحب والسلم والأمان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*