“أيّام سيكا الشّعريّة” تظاهرة تعيد الأمل للإبداع و تحتفي بمبدعيها…متابعة: إبتسام الخميري من تونس.

بعد توقّف الأنشطة الثّقافيّة جرّاء جائحة “كورونا” و حالما وقع الإعلان عن عودة النّشاط الثّقافي، تنظّم المندوبيّة الجهويّة للشّؤون الثّقافيّة بالكاف تظاهرة “سيكا الشّعريّة” على امتداد ثلاث أيّام: 1 و 2 و 3 أكتوبر الجاري من سنة 2021 في طبعة ثالثة، و هي تظاهرة تحتفي بشعراء الجهة و تكرّم الأقلام المبدعة لا في الكاف فقط بل في ربوع البلاد…
على غرار مدير بيت الشّعر “أحمد شاكر بن ضيّة” إثر مشاركته في ملتقى البلقاء العربي السّابع للفنون التّشكيليّة بالأردن مؤخّرا و تمثيله لمبدعي تونس، حيث سلّط الضّوء على المشهد الثّقافي التّونسيّ و مؤسّسة بيت الشّعر الّتي يديرها.
كما ستكرّم التّظاهرة الشّاعر “نور الدّين بن يمينة” و الشّاعرة “عشتار بن عليّ”… الأهمّ أنّها تنظّم مراسم إحياء أربعينيّة فقيد السّاحة الفنيّة و الشّعريّة المرحوم “علالة الحواشي” كاعتراف منها لما قدّمه في مسيرته… الجدير بالذّكر أنّ “أيّام سيكا الشّعريّة” في هذه الدّورة الثّالثة ستقدّم برنامجا ثريّا توزّع بين ” فضاء البازيليك الأثريّ” بمدينة الكاف و فضاء المركز الثّقافي “الهادي الزّغلامي”، حيث تنوّعت الأنشطة بين معرض الرّسم و معرض مجلّة “شعر” لصاحبها “الهادي الإسماعلي” كما ستعرض شريط سينمائيّ (مساء اليوم الأوّل).
أمّا النّصيب الأوفر فهو للشّعر سواء من خلال الأصبوحات الشّعريّة أو الأمسيات الّتي تضمّ عددا هامّا من شعراء البلاد التّونسّية على غرار الشّاعر “صلاح الدّين الحمايدي” رئيس اتّحاد الكتّاب التّونسيين و الشّاعر “نور الدّين بن الطّيب” و “شمس الدّين العوني” و قائمة هامّة من شعرائنا… كما سيؤثّث صالون نعيمة المديوني الأدبي أمسية يتخلّلها معزوفات و غناء ثنائي لعبد الرّؤوف الهدّاوي و سامي دريز…
إضافة إلى أمسية خاصّة بشعراء “سيكا” و هم شعراء جهة الكاف و سيكون للإصدارات الجديدة لأبناء الجهة نصيبا هامّا للاحتفاء بهم.
-“إنّ أيّام سيكا الشّعريّة بيت شعر لشعراء الثّقافة البديلة” كما أعلن ذلك منسّق الدّورة “بوبكّر العموري” مضيفا: “سيكا شعر لمن لا خيمة لهم في مأدب التّطبيع و التّطويع”… إذن، هو التّميّز و العطاء الجميل ما أعلنته أيّام سيكا الشّعريّة في هذه الدّورة الّتي تعدّ دورة التّحدّي لظروف عالميّا صعبة مع اتّخاذ التّدابير الّلازمة و محاولة نشر الشّعر و الإبداع إلى المنازل بمشاركة الأنشطة عبر وسائل التّواصل…
و كما يعتبر السيّد “نعمان الحبّاسي” المندوب الجهويّ للشّؤون الثّقافيّة بالكاف أنّ الاحتفاء بالشّعر ” هو أن تشرّع أرواحنا لفيض الأحاسيس و زخم المشاعر و التّداعيات و نستجيب لنداءات خفيّة منبعها قلوبنا العامرة بالبهاء في انزياح جماليّ فريد حدّ الثّمالة و التّوهّج… و لكلّ ذلك ينطبع الشّعر في تفاصيلنا و يفتح أحلامنا على بوّابات العمر… إنّه الحياة في عمقها و كينونتها الخالدة فاحتفال سيكا الشّعريّة هو احتفالا بالحياة و صنّاع الحياة..”
دامت “سيكا الشّعريّة” تصنع جمال الحياة بأقلام روّادها و كلّ الدّاعمين للشّعر و الإبداع…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*