اللّص المحترف… بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

أنا لا أشتاقك أبدا
فقدت ذاكرة الهوى
منذ رحيل ونيف
عصفورة الحب
ماعادت توشوشني
أنك حبيبي
اسمك سقط من دفاتري سهوا
وجهك تاه بين الوجوه
أنا لا أشتاقك أبدا
لكن طيفك لصّ محترف
تسلل هذه الليلة خلسة
الى شراشفي المخملية
حرّر عطوري المسجونة
أضاء شموع الغرام
حرض أنوثتي ضدي
أشعل النار في خاصرة المرايا
أيقظ غفوة الأشواق عمدا
فضح كل مزاعمي في النسيان
وأنا لا أشتاقك أبدا….
خربشات النزيع الأخير من الليل.
بقلم حسناء قرطاج ///

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*