*أيا حياةُ أوَلستُ منكِ أكتفي!* بقلم الشاعرة نسرين الصايغ من لبنان /استراليا.

هيمِي يا حياةُ ونَغِّمي معزوفة أتَعَشَّقُها وتراََ بالفؤادِ تتَرقرقُ
زمِّليني تَحْناناََ لأتلوَ شِعراََ كما المُزن ينْسكبُ
خُذينِي بين ذراعَيك على مهلٍ لعلّي قَدَراً أتوسًمُ وغلِّقي الأبواب!
وسيري في حناياي خدراً….! حفنة من كل زهور الأرض
كلما هبّت نسائمٌ ثَارَت شُعيْرات القلب وضجَّ الحنين صوتا يتوجَّسُ.
كوْنِينِي شريكة لجنوني وكناياتي كلّما راوَدَتْكِ طيوفي وإنْفلتَتْ كالزآبِق!!
كوْنِيني كَوْنا وهًاجا لا كانون شتاءَاتي
كوْني المَنّ والسَلوى لحَشاشاتي
ودعِ الليل على سجَّيته يتنفس الأسْحار
يُكحّل المَسايا بلونِ المحابرِ
ثم ينْهضْ زائرا يختال ويتمطّى
في جلابيبِ الفجر ضحكة فصرخة فإنشراح!
كوْني…..!
كوْني….!
كوْني…!
أيا حياةُ أوَلستُ منكِ أكتفي….
نسرين الصايغ
استراليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*