كرسي اعتراف… بقلم الشاعرة هدى غازي من لبنان.

يجعلوننا نتألم
ونحن من حبكنا وجوههم
ببهجة الحياة
أهاب الملامة
وأنا التي صعدت أدراج العمر
حافية القدمين
رغم المسامير التي دقت
في كعب حرماني
على كتفي حقيبة فارغة
تقاوم أنياب التشاؤم
وبضع صور
تختصر تاريخ نكران الذات
وفي منتصف الحيرة
كرسي اعتراف
وتمرد أنثى
لا تخشى الهزائم
الجماهير تصفق
لعدسة لاصقة
لرمش مصطنع
سرق من الليل غموضه
ولاحمر شفاه
شاكس بغروره
غريزة الرجال
قلة من غاصوا في الخطابات
ليفهموا ما بين السطور
واكتفوا بالابحار
في سطحية المشاهد
كم أكره المتنبئين بالعظمة
وطلاسم قارئي الفنجان
يحاولون اقناعنا
بفلسفة المواجهة
ومطرقة الماضي
تحطم صحو عزيمتنا
لن نولد مرتين
ونبوءة الفجر الجديد
عالقة في فخ التكرار
وفي أرقى أحياء نفوسنا
تقطن شياطين الحسرة
تعاصر تجاعيد السنين
وتحرس تفاصيل الرواية
حتى نهاية المطاف

هدى غازي –

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*