عم حزنآ أيها الوقت .. بقلم الشاعرة ثراء الجدي من سورية.

عم حزنآ أيها الوقت
ما زال ..
بخاطري آلاف الحكايا
ورواية ..
لم يكتمل الحزن فيها ؟
والشاعرة تموت كمدا
والكل مقتول
قاتل وقتيل
فلمَ الدم يسفح بلا حساب ؟
وكيف للثكالى البكاء ..
على جثث الأبرياء
وهي سفود القلب تنحر الروح
لتكتمل المأساة ؟؟
باكي ديجور الأمنيات
لم تكتمل بعد الحكاية ..
يترفق بي قهر إسمه الفجر
أول الضوء ..
يرتق مسافة غربة
يبدد طاقة جسد تتهاوى
و نزق وطن
يقول :
لا تموتي يا شاعرة
هيلمانك فوقه
وشعورك يغلفه
يرسم حدوده ..
وينمق الجبال والوهاد
وطن بحجم شهيد
قلب تجاوز حزنه جملة العصب
هو ..
الموت القادم من الشرق .
( خربشاتي) 3\10\2021
بقلم ثراء الجدي سورية /كندا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*