في ذكرى وفاة العظيم جيفارا.. سلام لروحه… بقلم الشاعر محمد بوحجر من تونس.

قاد أروع الثورات..
أفنى عمره لأجل الإنسان…
لم يتعب أو ينتظر تكريما..
قال لا لهذا القهر المسلط..
و في عقر دار الأمريكان!!
قال: ليعم الخير و السلام..
ناضل لأجل الجميع..
للفقراء و المساكين نصير..
جيفارا حي بين الثائرين..
صورته تكاد تنطق..
و يده تمتد لتوزع بنادق شرف
و خبزا على المحتاجين..
جيفارا هل أنت حزين!!
لحال عالمنا و وضعنا المقيت..
فبعدك انهارت دول و شعوب..
و زاد صهيون تجبرا..
و اغرقتنا امريكا في الدماء..
جيفارا عد طيفا او إنسانا..
و انقذ عالمنا من السقوط..
فما عادت اوطاننا تصلح للحياة..

محمد بوحجر/تونس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*