الويل لك…! بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

الويل لك
أنا ما أغويتك سيدي
ولا صيد القلوب هوايتي
أنت الذي وقعت وحدك في الشَّرك
فالويل لك
نصبت لي فخ الهوى
أطلقت جميع خيولك
أمعنت في اللعب الخطير
وظننت قلبي من غنائم الملك
فالويل لك
أنا ما أغويتك سيدي
لكن أنوثتي مجرمة
هلك في عشقها من هلك
حسبت أنك ماهر
وحسني طوع يدك
فالويل لك
لما غزتك مهرتي العريبة بلا رحمة
بنظرة واحدة سقطت خيولك كش ملك
فالويل لك…
بقلم حسناء قرطاح ///

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*