زهرة… بقلم الشاعر رضى كنزاوي من المغرب.

أريد أن أراك من قريب

أن أضمك

أن أقبلك من زاوية حدوث الشمس.

اليوم وقفت مع السيارات

في ملتقى الطريق

ليلمع رجل زنجي غريب عن وطنه

زجاج عيناي.

لقد رأيت ما يكفي

من البشاعة والقمامة

والأظافر المتعطشة للدماء.

واليوم انتظرت في طابور أطفال

أمام حانوت بقالة

لأشتري قبلة

الكل ضحك والحانوتي الذي ظنني مجنونا

سايرني فأهداني حلوى وقال ( ربما تقصد هذه؟)

لكنها لم تكن بطعم قبلتك .

أشتاق إليك

ثم أتذكر أنني موسم بكل النقائض

التي تمنعني عنك:

أنت زهرة

وأنا ذبابة لا تستطيع

ان تلعب دور نحلة

ولا أن تحمل سلاحا

حتى لو كان مجرد شوكة.

أنت السماء

وأنا العصابة التي تلف أعين السجناء

أنت بحر سيبيري

وأنا شاعر مصاب بالزكام

ورغم ذلك

أستطيع أن أقفز فيك بسيجارتي.

رضى كنزاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*