لغة الطاقة Energy’s language بقلم نوال أمومة من مصر.

للتمتع بالقوة العظمى في حياتنا ، أولا يجب ان نفهم كي يتم هذا الامر ، طبعاً العلم the science يمكن ان يخبرنا كيف يعمل هذا الأمر

وثانيا يجب ان نتحدث تلك اللغة التي من خلالها سوف يميزنا الله ( لغة الدعاء والتوسل والالحاح والتذلل بشدة والتكرار في هذا التعبد ) هنا لا يمكن للعلم ان يخدمنا ويخبرنا كيف . هذا الأمر يتم من خلال ثقافتنا وتاريخنا وماضينا من انبياءهم ومن قدماءنا الذين عاشوا ذلك التصوف والعشق الالهي وكيف كان الدعاء الخالص لله منقذهم من مصائب مخيفة ( يونس في بطن الحوت وذا النون)

ولكي نصل لاحساس أن الله الآن يحس بنا
وبعض النظر عن دينك وبغض النظر عن عرقك وبغض النظر عن خلفيتك وتاريخك وماضيك وثقافتك هناك حقل كامل من الطاقة field of energy حولنا ولدينا اللغة لاستخدام هذا الحقل field of energy

نحن الآن نتعلم ! ولابد أن نعلم أن هناك نقطتين أساسيتين هامتين للغاية two very important keys ومنذ الأزل ، علينا فهمهما

١- يجب أن تشعر بالصلاة وليس تصليها فقط, بمعنى تشعر بقشعريرة وكان الدم يجري في عروقك ، احساس الشعور بالغبطة , الشعور هو الصلاة
We must that feeling is the prayer

٢- يجب أن نشعر كما لو أن صلواتنا قد استُجيبت بالفعل
Two that we must feel as if our prayers have already been answered
اليك الحكاية وبدقة
عندما تُدْمَجْ الفكرة بالعَبرَة ( دمعة العين – العاطفة، الاحساس) عندما ينخرط و ينخلط الفكر بالاحساس للدرجة التي تذوب فيها أي ذرة من عدم التوافق والتجانس فيصبح المزيج واحد متحداً وسوف أعطي مثال
لا يوجد عندك اولاد فصليت ركعتين لله وقلت والعين تدمع خوفاً وطمعاً في الله
بسم الله الرحمن الرحيم
رب لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين
وتشعر أنك اصبحت أباً ولديك اولاد وتعمل بجد في الحياة لرعايتهم ، تتشكل لديك قوة الانبثاق في الحياة للدرجة التي ان قلت فيها تلك اللحظة للجبل ، أيها الجبل تحرك من مكانك ، فسوف يتحرك ( قوة الاحساس للحدث) الغبطة بقشعريرة ، احساس لطيف مخيف ، مثلما حدث مع نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم عندما كان في غار حراء يتعبد لمدة شهر وسمع صوتا يناديه فجاءه الوحي جبريل عليه السلام ففرع نبينا الكريم وعاد الى البيت وقال دثروني ، احساس لطيف مخيف في آن واحد
سورة المدثر

بسم الله الرحمن الرحيم

وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87)

وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ ۚ وَكَذَٰلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ (88) وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَىٰ رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (89) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَىٰ وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا ۖ وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90)

When you make your thought and your emotion one
Look what happens!? You will say to the mountain, mountain move away and the mountain will move away.
Saying that when you can marry your thought in your emotion into one single potent force ، that is when you have the power to speak
عندما تتمكن من جعل فكرتك تعيش حالة تزاوج داخل شعورك الحسي لتصبح على هيئة قوة واحدة استثنائية , عندها تمتلك تلك القوة والشجاعة الغير محدودة للتحدث
If the two make peace with each other in this one house ، the thought and the emotion , they can move the mountain
اذا الاثنان توصلا لسلام داخلك أنت بيتهم ومكان تعبدهم ( الفكرة والاحساس) لاستطعت تحريك ذلك الجبل من مكانه

كيف يمكن لنا القيام بذلك ؟؟؟
But how do we do this ?
مكتوب في الانجيل
Ask and you shall receive
بمعنى … اطلب من الله ! وسوف يستجيب لك ولكن هناك أناس يطلبون ويطلبون ويطلبون ولا شيء يحدث … لماذا ؟؟؟

Because the asking is not done with the voice
لأن السؤال لا يتم بالصوت ، أرجوك ارجوك ارجوك اعطني هذا الامر يا الله
To ask we must speak to the field to the divine matrix in the language that the field recognizes
لكي نطلب من الله لابد ان تعترينا تلك الطاقة التي في محيطنا ، ويهتز لها جسدنا وتتناغم ذرات جسدنا ، وتتحد وتتلاحم كمكنونات صغيرة جدا ولكن كثيرة جدا ، تتحد وكأننا ذرة واحدة قوية بخشوع ورهبة ورغبة والحاح ونقاء

The field doesn’t recognize our voice it recognizes the power of our heart
The field recognizes the electrical waves and the magnetic waves , that’s the language the field recognizes
مجالنا ( المكان الذي تحدث فيه طاقتنا) لا يتعرف على الصوت حين نطلب ولكن يميز صوت قوة القلب the power of the heart ، مجالنا يميز تلك الموجات الكهربائية الصادرة من الفكرة وتلك الموجات المغناطيسية الصادرة من العَبْرَة ( فكرة واحساس) هذه هي لغةٍ الطاقة

لذلك عندما تخلق ذلك الشعور بقلبك وكأن صلواتنا قد استُجيبت بالفعل، هذا الوضع يخلق تلك الموجات الكهربائية والمغناطيسية التي تجلب اليك الاستجابة that bring the answer to you

اسأل واطلب من الله بدون دافع خفي ، وكن محاطًا بإجابتك مغلفًا بما تتمنى … أن تكون سعادتك سعادة كاملة مكتملة

ask without hidden motive and be surrounded by your answer be enveloped by what you desire that your gladness be full

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*