أراك… الشاعر د. عبد الفتاح العربي من تونس.

أراك و لا أراك
خلف الاسوار
أم أمامها
قلبي داخل الأسوار
أم خارجها
تهزمني عبراتي
و دموعي
و نبراتي
تهزمني آهاتي
و ضعفي
يهزمني الزمن
يجعلني في ركن
لو الايام تحسب
أحسبها
لو الشهور و الدقائق
التي ضاعت
و نامت
و تاهت
و أكسرتني
و قسمت ظهري
و رأسي نصفين
نصف للزمن
و نصف للوهن
أه من الوهن
و الجنون
و كل الضحايا من الحب
تاهت وجدتها
خلف الاسوار
و خلف الديار
و أحرقت بالنار
داعبتها نامت
ناجيتها هزمتني
طيرتني
و طيرت عقلي
و طارت حمائمي
البيضاء
حماتي الزاجلة جاءتني
سلمتها الرسالة
كتبتها بدموع الماضي
و حبر المستقبل
بلا قلم
كتبت كلمة واحدة
ودعت فيها الكلمات
و صرخت في قاع البئر
رجع الصدى
أرداني أرضا
أسف التراب
أيتها المرأة العابرة
المتجبرة
نامي على فراشك الوثير
بموسيقى هادئة
و أنا عقلي يزمجر بكلمات
و قلبي ينزف بآهات
و رأسي بتبرمات
إليك أكتب وجعات
تاهت مني الأحلام
و تعب الجسد
الشاعر د. عبد الفتاح العربي

الشاعر. عبد الفتاح العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*